Feeds:
المقالات
تعليقات

أشتاقُكم,,



أشتاقُكم,,, originally uploaded by ManaL SaeeD ✿❀.

Advertisements

بورتريه الوحدة

لا شيء يحدث فقط الوحدة تزور الجميع وأنا أزورها..

بورتريه الوحدة – محمد حامد

Meqat Tho Alholaifah- Panorama

من رحلة مكة 2011

عُمر أخي الصغير،، ذو الـ ١٢ عاماً مُبذرٌ جداً،، وكريمٌ جداً وجداً،،
ولأنهُ أتى بعد وفاة والدي رحمهُ الله بـ ثلاثة أشهر فهو محفوفٌ بالاهتمام من الجميع،، ومُدلل نوعاً ما.. لكنهُ يملكُ شخصية أُحبها فيهِ -ماشاء الله- عزيمتهُ نشاطهُ حيويته ذكاؤهُ الحركي الذي أحبهُ فيهِ،، وأتنبأ دوماً لهُ بـ شيء ما عظيم لم استطع حتى الآن تحديدهُ،،

اختلفتُ يوماً ما في الرأي مع والدتي تجاه تخصيص مبلغ صغير شهري لهُ نُسميهِ راتب ،، ويستلمهُ في كُل شهر،،
كانت ترى في الأمر تعويداً لهُ على التبذير أكثر،، وكانت تخشى لـ ِ صغر سنهِ حين منحتهُ أول راتب قبل ثلاث سنوات خوفاً من أن يكون المال وسيلة للضحك عليهِ من أحدهم يوماً ما،،،
لكنني كنتُ أمتلك رؤية مختلفة،، وكثيراً ما اختلفتُ و والدتي على المبدأ
مع أن المبلغ بسيط جداً جداً (خمسون ريال) يستلمها كل شهر لا علاقة لمصروفهِ اليومي من والدتي بـ ها ،، فذاك مصروف وهذا راتب..
في الأشهر الأولى كان المبلغ يُصرف في أقل من ساعات !! في نفس اليوم..
أين؟!
في عشاء يجمعُ بهِ أقرانهُ في الحي في أحد المطاعم المجاورة لمنزلنا -القديم-
في هدية أو هدايا لـ والدتي من محل (أبو ريالين) لجوالها حسبما يراه مناسب
في أي طلب أطلبهُ أنا أو أختي من البقالة
في حلوى يبتاعها لـ أبناء خالتي حين يصدف استلامهُ للراتب وجودهم في منزلنا
في شحن جوال بـ ١٠ ريالات
أحياناً في ألعاب يبتاعها من المحل ذاته (أبو ريالين) والذي أظن أن عُمر هو زبونهُ المميز والوحيد الذي يزوره نهاية كل شهر
المهم أن المبلغ لا يمضي عليهِ ساعات ويُصرف!!!
.
.
مع الآيام تعلم عمر الاستلاف خلال الشهر ليُسدد من راتبهِ،، طبعاً المتضرر الوحيد هي والدتي (بيت المال) الذي يقترض منها كُل ديونهِ،، والتي تلزمهُ على الدفع على بساطة المبلغ ليتعود على رد الحق والالتزام -كما كانت تفعل معنا-

لكنهُ مازال مبذراً وكريم،، صفتان تجتمعان في برائتهِ التي أُحبها أُحبها وسـ أظل أسعدُ بها ولو أصبح شاباً بـ شوارب 🙂

.
.
لم تُفلح معهُ كل وسائل تنبيههُ بـ عدم الإسراف من والدتي وخالاتي،، ولم يفلحوا في إثنائي عن إلغاء أمر الراتب الذي لا طائل منه،،
باع يوماً ما mp3 player على ابن الجيران وصرف المبلغ الذي كان عبارة عن ريالات تعبت وأنا أعدها له بما أنني حضرتُ البيعة،، ولم يتبقى من المبلغ سوى ذكرى
وباع يوماً ما GameBoy التي أبتعتها لهُ كـ هدية نجاح وتحول المبلغ إلى موائد طعام في مطاعم الحي المجاورة لأقرانهِ وهدايا من المحل إياه (أبو ريالين)،،

.
.

آتاني يوماً ما يقترض مبلغاً ليشتري شيء يرغب بهِ بعد أيام من استلام راتبهِ -كان هذا العام الماضي- فـ استغليتُ هدوء المنزل
وسألتهُ أين صرف راتبهُ؟
أجاب ببراءة
(اتعشيت أنا وأصحابي بـ ٣٠ ريال
وسلفت واحد ١٠ ريال
واشتريت شحن جوال بـ ١٠ ريال)

قلتُ لهُ يومها: عموري،، أنا لي راتب مثلك،، وأرغبُ بشراء أشياء لنفسي،، حافظتُ عليهِ ،، فحافظ على راتبك أنت أيضاً لتشتري ماترغب بهِ،، مثلنا،، أنظر لهيثم -أخي الذي يكبرهُ بـ خمس سنوات- يجمع راتبهُ ليشتري مايرغب بهِ وها هو قد اشترى جوال جديد،،

ثم سألته: هل يستلم أحد أصدقائك راتب مثلك؟

أجاب: لا،،

وأتاني بعد أيام يقول: منال،سألت أصحابي،، تخيلي ،، لا أحد لديهِ راتب مثلي،، وقد تفاجأو،، وبكلمات طفولية (قالوا لي والله ياابختك يا عمر) ^^

قلت قروضهُ،، وزادت مدخراتهُ
في عيد الفطر الماضي ١٤٣١هـ – ٢٠١٠م
وفي إجازة اليوم الوطني
كُنا في جرير في جدة نبتاع لهُ لاب توب من مالهِ الخاص ومن العيدية (وبما أن مبلغاً بسيطاً كان متبقياً فقد أكملت لهُ والدتي وأخي)
ليحظى بـ NoteBook صغير من مالهِ الخاص

قبل أيام باع جهازهُ الـ BB لكن هذهِ المرة لم يتحول المبلغ إلى موائد طعام
بل اشترى فيهِ Nokia C3

سعيدة أنا بـ عُمري الذي استوعب أخيراً الدرس
سعيدة لأنهُ لم يعد يقترض كما كان
سعيدة لأن والدتي أيقنت مرة أخرى أنني لم أخطأ في قرار تخصيص الراتب

(الأطفال بحاجة دوماً لفهم قيمة المال ) تلميحات جميلة قرأتها في كتاب العادات السبعة للناس الأكثر فعالية لـ ستيفن.آر. كوفي

.

.

عُمر يطالبني براتبين كـما أمر الملك 🙂

منال سَعيد

الخميس
٢٦ ربيع ثاني ١٤٣٢هـ
٣١ مارس ٢٠١١م

لـ جي جي
غُفران الرقيقة كـ قطرات الندى

مُحاولة
للـ خُروج عن المألوف

أحببتُ قلب الصُور!
مع مايراهُ البعض فيها من عدم جمال

،،

%d مدونون معجبون بهذه: