Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘عام’ Category

صار المطر خطر

“صار المطر خطر” عبارة كانت تويتة لـ علاء المكتوم @mctoom قبل ساعتين
على الفور لمعت في داخلي صورة لتصميم تعبيري ساخر ،،
كل الشكر لصاحب العبارة الأخ علاء المكتوم

فعلاً أصبح المطر لا يجلب معهُ سوى الرهبة والخوف لنا،،

كُنّا إذا أتى المطر نستعد لجولة في المدينة نستمتع بها،،

الآن أصبحنا نقول (لا تخرجوا،، مطر )



صار المطر خطر, originally uploaded by ManaL SaeeD ✿❀.

Advertisements

Read Full Post »

التاج السلطاني..

تم تمرير هذا الواجب لي من nadae-shop

مع أني لا أعلم سبب تسميتهُ بالتاج السلطاني !!

إلا أن الواجب كما تقول ندى ❤

[فكرة هذا الواجب هو ان تبوح بـ ٦ أسرار تخصك لا يعرفها من يقابلك لأول مرة . ثم تقوم بتمرير الواجب إلى غيرك..]

^^

أظن أنهُ اليوم الرابع أو الخامس الذي أفكر بهِ بـ أي من الأسرار يمكن البوح بها على الملأ،،

حسناً باسم الله أبدأ.

١- مبذرة في شراء بعض الأشياء بشدة (الأجهزة الالكترونية بالتحديد) ولا أكاد امتلك مبلغاً إلا وأفكر بالجهاز القادم الذي أرغب بشرائهِ.. وبخيلة نوعاً ما على أشياء أخرى ليست نسائية أبداً ^ـ*

٢- لدي اعتقاد من الطفولة أن حبيبات الشاي عبارة عن دود أسود اللون لذا يستحيل أن أشرب أكثر من نصف كوب الشاي، تلافياً لأن تسقط دودة في حلقي.

٣- اعتزم بإذن الله شراء هدية مميزة لأختي ،، للتو كنتُ أريها الصور دون أن تعلم،، لأعرف رأيها،، ومتأكدة أنها لن تعلم لأنها لا تتابع تويتر ولا مدونتي 😛

٤- لدي عادة سيئة أحاول التغلب عليها ،، حين أشرب الماء لا أشعر بالارتواء إلا حين أقوم بسكب الربع الأخير من الكوب 😦 سامحني الله.

٥- مازلت أشكو من عدم القدرة على التفريق بين أجهزة ٣٢ bits و ٦٤ bits على الرغم من أني قرأت عنها كثيراً وشرحها لي أستاذي إلا أن المعلومة ترفض الالتصاق بذهني ولا أعلم لما!!

٦- حين أغضب ممن أحبهم أو نختلف،، أستمر مدة طويلة جداً جداً تصل لـ أشهر طويلة حتى يزول مابي ،، وأكره هذا في شخصيتي :(.

و فقط ..

لم أجد من أحول لهم هذا الواجب ،، وسـ أكون رحيمة ولن أحولهُ لـ أحد ،، كسراً لقواعد الواجبات 😛

شكراً ندىnadae-shop أسعدني الواجب كثيراً وحول أيامي للتفكير بما يمكن البوح بهِ ^ـ*

Read Full Post »

لستُ صحفية ولا كاتبة ولا ناقدة ،، أنا مجرد شخص أوجدهُ الله في الحياة لهدف و يُقال أني إنسان يحملُ في داخلهِ شيء من المشاعر قد تتحرك وقد لا تتحرك..

تم إجلاء كل أهالي العيص إلى ينبع والمدينة،، كل الموظفين والموظفات تم تعويضهم بمتابعة أعمالهم ومهنهم في المدن التي انتقلوا إليها،، وكل الطلاب تم إلحاقهم بمدارس وتم إنشاء بعض المدارس لهم،، تم توفير سكن ولله الحمد

لكن،، ماهو حال التُجّار؟؟؟؟؟؟!!!! ممن يعتمدون في كسب قوتهم على محل أو بقالة أو حتى سكن يتم تأجيرهُ ليكون المردود شيء يُساعد على البقاء ؟!!

المشهد الأول،،

الثلاثاء الماضي ٩ جماد الثاني ١٤٣٠ هـ بين صلاة المغرب والعِشاد كنت في محل لبيع الحلويات لشراء آيس كريم سعرهُ ٣ ريالات،،
دخلت وتوجهت للمكان،، كنت أود أن أطلب أكبر حجم توفيراً لولا أن مشهد صغيرين لم أراه إلا في أفلام الكرتون وأفلام هوليود حين نرى الأطفال يقفون أمام زجاج محال الحوى ويسيل لعابهم لأجل قطعة صغيرة،، وخلف الصغيرين أب وأم يبدو على بشرتهم آثار الشمس مما يؤكد أنهم من خارج المدينة ،، من قرية،، لم أفكر حينها بأنهم من العيص،، كل ما كان يتردد على مسمعي صوت الأب والأم وهم يرددون عن سعر الآيس كريم أنه غالي غالي غالي غالي جداً ،، ومن ثم سحبوا أجسادهم بهدوء إلى خارج محل الحلويات دون حلويات ،،
عدت للمنزل ونفسي تشكو من الحزن لأني لم أتمكن من فعل شيء،، وأنا أتسائل ،، ترى من هذا الذي يدخل محل معروف ومشهور منذ سنوات عديدة ويتفاجأ بالأسعار!! يبدو أنه من خارج المدينة.. من أين؟!!
لحظتها فقط تذكرت أنه من العيص وتأكدت من لهجتهم وملامحهم وأسلوب ملابسهم وآثار الشمس على بشرتهم،،

يالله،، مازلت حتى اليوم أتحدث عن سوء الموقف الدي مرّ أمامي يومها،،

المشهد الثاني..
اليوم الأحد في مكتبي،، مرتْ بي إحدى طالبات الانتساب تسأل عن جدول الاختبارات الذي تم الإعلان عنه منذ مدة في موقع الجامعة،، فأجبتها أن الجدول منذ مدة تم الإعلان عنه في الموقع،، وكان ردها أنها لم تعد تملك حاسوب فقد تركوه مع ما تُرك في منازلهم في العيص ولا يوجد اتصال بالانترنت لديها حالياً،، ناولتها صورة من الجدول

كنتُ وحدي في المكتب بعد الساعة الثانية ظهراً ولأني كنت وحدي خطت خطوات للخروج ثم عادت،، وسألت (إن كان هناك أي مساندات لطالبات العيص بدروس تقوية أو تأخير الاختبار؟)

تعجبت من سؤالها في البداية وتوقفت عن الإجابة حتى أستوعب ،، وكانت إجابتي بالنفي.. دار حديث بيني وبينها عن أشياء مؤلمة

سألتها ألم يتم توفير سكن ودخل؟ ألم يبدأ الموظفون بمباشرة أعمالهم من جديد؟
قالت بلى ولكن غير الموظفين ممن كانوا يعتمدون على محالم التجارية هناك والتي كانت تور لهم دخلهم الأساسي تم صرف ١٠٠٠ ريال لهم، مع غلاء المعيشة في المدينة لا تكفي لسد حاجة عائلة (مع العلم أن رسوم التسجيل للفصل الواحد في برنامج الانتساب ٣٠٠٠ ريال أي ٦٠٠٠ آلاف في السنة)،، عدا مساكننا وبيتنا الذي أنهينا بناؤه للتو ومازلنا ندفع أقساطه بعد أن كلف ٧٠٠ ألف ريال،، تركنا المنزل لكن لم يتركنا القسط!!

كل متاعنا تركناه،، لدينا اضطراب نفسي نشكو من عدم الاستقرار وعدم القدرة على التركيز لأجل الاستعداد للاختبارات،، أجسادنا هنا وعقولنا وقلوبنا مع منازلنا وأملاكنا ومتاعنا الذي لم نعد حتي قادرين على دخول المنطقة لأجل أخذ ما يمكن أخذهُ حتى جهاز الحاسب تركناه هناك،،

كانت تتحدث وعيناها غارقة في دموع تحبسها،، يبدو عليها الحيرة والاضطراب،، الاختبارات تبدأ السبت القادم،، وهي وبالتأكيد كل من انتقلوا بهذا الشكل المفاجئ غير قادرين على الاستعداد للاختبارات ولا للمعيشة ،، هذا عدا الضرر المادي الذي لحق بهم والقسط الذي يُدفع على منزل تصدع،،

بعثتُ بها إلى الوكيلة عسى أن تساندها وتوصل صوتها ليتم تأجيل اختباراتهم على الأقل مع طالبات الأعذار حتى يستقر بهم الحال وتتحسن أحوالهم النفسية والمادية وتزول صدمة ،، وأنا متعجبة،، ترى هل يعلم أحد عن حالات كثيرة كـ هذهِ الحالة؟!

وكحالة أطفال يقفون أمام الحلوى والآيس كريم فيكِ يا بلادي دون أن يتم إيصال أصواتهم عبر الصحف والإعلام الذي اهتم بالقشور وبمؤشر رختر وهو يتحرك ولم يهتموا بما هو أهم،، ناقشت الصحف كل الأرقام التي من الممكن أن تُدون ونشرت مقياس الهزات على مدار كل الأيام الماضية،،بأقصى دقمة ممكنة،، لكن هل تراهم ناقشوا أحوال أهالي العيص بعد الإجلاء،، هل تراهم تأكدوا من أن كل أهالي العيص بحال جيد؟؟ هل تراهم تنبهوا لقضايا دفع الأقساط لمنازل لم تعد ملكهم بفعل كوارث الطبيعة.. هل تراهم اطمأنوا على أحوال المتسببين من الأرباب!!!!!!

أرجوكم انشروها لا لأجل أن يزداد عدد زوار مدونتي،، انشروها دون الإشارة حتى لمدونتي السخيفة.. انشروها فقط لأجلهم،، لأجل من تضرروا دون أن يعلم عنهم أحد،، لأجل أن لا تواجهوا يوماً ما دموعاً تقف صورها أمام أعينكم وتؤرقكم لأنكم لم تتمكنوا من فعل شيء،، والله أن مشهد الصغيرين و والديهم يؤلمني في كل لحظة،، كلما رأيتُ إخوتي يتلذذون بما يريدون،،
الجميع يتضامن مع أحوال المسلمين في الدول المجاورة،، أظنه الوقت المناسب لأن تتضامنوا مع من لا يشكون ولا يظهرون على الصحف ولا على شاشات التلفاز،، لمن لا يعلم عن تضررهم وتركهم منازلهم ومساكنهم التي تصدعت ولم تعد صالحة للسكن ومع هذا يدفعون أقساطها دون الاستفادة منها لبنك تسليف أو أي جهات أخرى تمنح المواطنين قروض،، لمن مُنعوا حتى من فرصة لحمل ونقل متاعهم ،، وحسبي أن هناك ماهو أسوأ من القصص التي يبدو أنها لا تملك مقياساً لقياس اهتزازاتها،،

أسلوبي ركيك كـ ركاكة مشاعري حين لم أمنح الطفلين فرصة لتذوق طعم الآيس كريم خشية من قهر رجولة والدهم،، وغباء تصرفي وجمودي وصعقتي من موقف يمر بي لأول مرة،،

Read Full Post »

في مدونة علم من الكتاب
http://aimsster.blogspot.com/2009/05/blog-post.html
تستحق القراءة ..

Read Full Post »

2 جيجا مجدداً

لم استمتع حتى الآن بخدمة الـ 2 جيجا.. لا ينفك الاتصال ينقطع بشكل متواصل ومتكرر ومستمر ومتتالي ومتتابع 😦 ..

,,,

Read Full Post »

خارج التغطية ~

حتى تنتهي هذهِ الأيام..

وكالعادة,,

سأكون خارج التغطية

لا يوجد مُتسع في بتات ولا بايتات عقلي لاستقبال أو إرسال أي داتا !!

,, شفرة حاسوبية من شفرات عقلي المُغلق ,,

أراكم من وراء الشاشة حين ينتهي الـ Over load من حولي

Read Full Post »

2 جيجا

5 أجهزة حاسوبية في منزلنا -ماشاء الله- ،، 2 مكتبية و 3 لاب توبات .. والسادس زائر يُطل علينا من المنطقة الشرقية كلما سمحت لهُ الإجازات بذلك
سرعتنا في الاتصال كانت 256 ميجا .. لكن مع وجود عملية تحميل دائمة يُصبح التصفح سيء جداً جداً .. بالإضافة إلى مُشاهدة المباريات عبر الاتصال بالانترنت مُباشرة ..فالويل لمن يفتح اليوتيوب في لحظات “الزنقة” أو أثناء مُباراة هامة،، أو أثناء نيل درس خاص عبر برامج التواصل الإلكتروني,, اليوم تمت زيادة السرعة إلى 2 جيجا ^_^
أمنياتي لي ولـ إخوتي بتصفح أفضل ^_^

2 جيجا .. يحمل الملفات زوووووووت ,, زي الكولسترول 😛

Read Full Post »

Older Posts »

%d مدونون معجبون بهذه: